ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

ممثل منظمة الصحة العالمية في سورية: "احتمالية وصول فايروس «كورونا» لسوريا عالية"
ممثل منظمة الصحة العالمية في سورية: "احتمالية وصول فايروس «كورونا» لسوريا عالية"

شام إف إم - خاص

قال ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور نعمة سعيد عبد لبرنامج «القطبة الخفية» مع صفاء مكنا إن "احتمالية وصول فايروس «كورونا» لسوريا "تُعتبر عالية" وذلك لسبب بسيط لأنه موجود في دول الإقليم ولا يحتاج لجواز سفر أو فيزا"، مضيفاً: "لماذا لم يصل الفايروس لحد الآن على الرغم من ذلك؟.. يمكن أن يكون السبب الإجراءات الوقائية للحكومة والفحص للمسافرين والحصار المفروض على سوريا أيضاً".

وأوضح د. عبد أن هناك شراكة بين منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة وعلى اتصال مباشر ويومي في متابعة فيروس كورونا، كما أن مخبر الصحة المركزي العام لديه القدرة على تشخيص الفايروس، مضيفاً: "زودنا المخابر بـ ١٢٠٠ كيتة اللازمة للكشف عن المرض وسنستمر بالتزويد وفي حالة حدوث أي شح فإن المنظمة مستعدة للتزويد".

وتابع د. عبد "الكيتات توزع مجاناً من المنظمة على الدول ولكن الكيتة الآن متوفر في الأسواق وسنستمر بدعم الكيتات للدول وتعطى الأولوية لبعض الدول في التوزيع".

أما بالنسبة للمناطق خارج سيطرة سوريا، أوضح نعمة أن "هناك خطة شمال الشرق السوري ولا ينقصها سوى موافقات وزارة الخارجية وبعض المؤسسات الرسمية ولكن يصعب الوصول إلى شمال غرب سوريا في إدلب وما حولها".

وبالنسبة للأخبار التي تحدثت عن حالات في دمشق طرطوس اللاذقية، قال نعمة "نوصي السوريين بأخذ المعلومات من المصادر الموثوقة إذ أن موقع المنظمة والوزارة يحدثان يومياً"، مؤكداً "لم نبلغ عن أي حالة في سوريا".

وبين ممثل منظمة الصحة أن العدو الرئيسي ليس الفايروس وإنما الشائعات والخوف والهلع والوصمة المرافقة للمرض، مشيراً إلى أنه "لا داع للهلع فحتى لو سجلت حالات فإن ذلك لا يعني الحكم بالموت، لأن 80% من الحالات ستكون مجرد حمى ورشح، و15% تحتاج مشفى، 3.7 % هي نسبة الحالات الخطيرة والحالات الخطيرة أغلبها من الأشخاص الكبار في السن أو ممن لديهم ضعف بالمناعة أو الأمراض مزمنة".

وأشاد نعمة بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة السورية قائلاً إنها "مهمة جداً واتخذت في وقت مناسب وبعض الدول أعلنتها بعد الوباء وكانت فعاليتها أقل"، لافتاً إلى أن القلق المسجل لمنظمة الصحة العالمية ننظر إليه بطريقة إيجابية على أنه لتحفيز الدول لتحسين نظام الترصد الوبائي واستعداد المختبرات لتشخيص المرض.

وأكد نعمة أنه لم يتم تسجيل أي حالة كورونا في سوريا والمنظمة تلتزم بما تقدمه الحكومات من معلومات وتثق بالشراكة مع الوزارة في سوريا، قائلاً: "وزير الصحة أكد أنه سيعلن شخصياً عن أي إصابة في حال تشخيصها".