ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

الأسئلة الامتحانية لشهادتي الأساسي والثانوي تراعي جميع المستويات والنماذج بموقع الوزارة
الأسئلة الامتحانية لشهادتي الأساسي والثانوي تراعي جميع المستويات والنماذج بموقع الوزارة

 

شام إف إم – شاميرام درويش

أصدرت وزارة التربية خلال اليومين الماضيين برامج امتحانات شهادات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوية العامة بفرعيها “العلمي والأدبي” والثانوية الشرعية الدورة الأولى لعام 2020، علماً أنها السنة الأولى التي يطبق بها المنهاج الحالي.

تحدث معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد لبرنامج "البلد اليوم" مع ديالا حسن وأكد أن التربية أصدرت الأسبوع الماضي عبر موقعها الرسمي نماذج امتحانية تحاكي النماذج النهائية للأسئلة وتغطي موضوعات الكتاب كاملة وعممتها على مديريات التربية وستوزع على المدارس خلال الفترة المقبلة، مبيناً أن الأسئلة من الكتاب حصراً، ولكن هناك مهارات مثلاً "الرياضيات والفيزياء" تغير فيها الأرقام فقط.

ولفت الحماد إلى أن النماذج الامتحانية تتدرج من المستوى الأدنى إلى الأعلى، ومن التذكر والنقد والتقويم إلى التطبيق والمهارات، وتراعي جميع مستويات الطلاب، بحيث ترتب الأسئلة في الورقة الامتحانية من الأسهل إلى الأكثر صعوبة، ويوضع سؤال المتفوقين في نهاية الأسئلة.

وكشف الحماد أن الوزارة ستحدد اختبار موحد لعدة مواد في شهادتي التعليم الأساسي والثانوي ضمن امتحان الفصل الأول، بحيث يكون نفس النموذج الذي سيكون في الامتحانات النهائية.

وعند سؤاله حول أسئلة مادة "اللغة العربية" أوضح معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد أن القصائد الشعرية تأتي على شكل بيتين من المقرر والمتبقية من خارج الكتاب باعتباره تطبيق لقواعد شرح الأبيات الشعرية وإعرابها، منوهاً إلى أن وزارة التربية تسعى إلى النوع وليس حفظ كم كبير من المعلومات، ولا تريد من الطالب أن يحفظ بصم وإنما يطبق ما تعلمه للتركيز على تطوير العمليات العقلية.

ورداً على التعليق حول "عدم رضا الأهالي والمعلمين عن المناهج المطورة والكم الهائل من القصائد في اللغة العربية" قال الحماد: "التركيز على نشاط الطالب هو الفرق بين مناهج الـ2010 والمناهج المطور الحالية، التي كانت تعتمد على الحفظ بالدرجة الأولى، إلى جانب أن عدد القصائد والنصوص مدروس وموضوعة وفق مصفوفة عمل معينة متدرجة، ولكن نظرة أولياء الأمور لحفظ القصائد يجعلها كبيرة في حين المطلوب منه فهمها فقط".