ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

منتخبنا الوطني لكرة القدم
منتخبنا الوطني لكرة القدم

شام إف إم - طارق ميري 

تستمر تداعيات خسارة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع نظيره الإيراني بخمسة أهداف دون رد، ما أثار كثيراَ من التساؤلات حول ما يحدث في كواليس المنتخب.

وفي حديث لشام إف إم أوضح الصحفي نديم الجابي أن مشكلة النزاعات بين اللاعبين قد طفت على السطح في كأس آسيا، وكانت أحد الأسباب الأساسية للتعثر بالكأس والخروج بنتائج مخيبة، مشيراً إلى أن هذا الأمر مازال مستمراً في المنتخب.

وأضاف الجابي: "ما زال اللاعبون يرفضون إلقاء التحية على بعضهم، عمر السومة يرفض مصافحة أحمد الصالح، بعد مهاجمته عبر أحد البرامج التلفزيونية".

وأكد الصحفي نديم الجابي أن المشكلة الأكبر هي عدم قدرة القائمين على المنتخب في السيطرة على المشكلة أو الحد منها، مضيفاً "نجومية بعض اللاعبين أكبر من قدرة أو حجم هؤلاء على معالجة هذه المشكلة، وتراهم يسعون لإرضاء هذا وذاك".

وبخصوص مغادرة السومة لبعثة المنتخب، قال الجابي: "يشاع بأن السومة لديه عذر لظرف اجتماعي، ولكن لماذا لم يقال هذا الكلام للناس؟"، لافتاً إلى أن السومة يرفض أن يكون على أرض الملعب "وغيره يرتدي شارة الكابتن"، حسب قوله.

وأكمل الجابي: "لقد غادر السومة المعسكر فور علمه بأنه لن يكون قائداً في مباراة أوزبكستان، وإذا كان هناك زفاف لأخيه، فيوجد وقت للعب المباراة، فالزفاف سيقام في 16 من هذا الشهر".

ونفى الجابي وجود مشكلة شخصية مع السومة، قائلاً: "لقد دافعت كثيراً عنه، وعندما عاد إلى المنتخب ارتضى أن يكون تحت عباءة أشخاص في اتحاد الكرة نقلوا إليه أخباراً مغلوطة بأنني ضده وضد عودته"، معتبراً أن السومة يرى نفسه أكبر من سوريا واللاعبين والاعلام السوري، فهو يأتي إلى المنتخب بتعالٍ كبير، قائلاً إن "السومة يلعب الكرة مع المنتخب بالشوكة والسكين".

وأكد الجابي أن بعض اللاعبين يعتذرون عن الالتحاق بالمنتخب بسبب الخلافات مع لاعبين آخرين، مشيراً إلى أن اعتذار عمر خربين "مثار شبهة ويدعو للتساؤل"، وأوضح أنه ربما الشخص الوحيد الذي لديه عذر هو زاهر ميداني الذي لم يتغيب يوماً عن المنتخب.

وبخصوص إصابة أحمد الصالح، قال الجابي:" كان الصالح خلال التمرين قبل الأخير للمنتخب في دمشق بحيوية عالية، وفي اليوم التالي قال إنه مصاب بوزمة في العضلة الخلفية وأحضر تقريراً طبياً"، مشيراً إلى أن "الصالح بعد عدم سلام السومة عليه شعر بحالة انزعاج وربما استغل الفرصة لعدم السفر مع المنتخب، كما أن لديه مباراة مهمة مع العهد في كأس الاتحاد الآسيوي".

وأكد الجابي أنه تحدث مع الحارس إبراهيم عالمة، الذي أوضح أن لا مشكلة لديه بخصوص ارتداء شارة الكابتن أو لا، وأن لا خلاف بينه وبين السومة، مضيفاً أن "الجميع يقول ذلك ولكن على أرض الواقع نفاجئ بتصرفات أخرى أحياناً".

وحوله اتهامه بمهاجمة اللاعبين لصالح رئيس اتحاد كرة القدم فادي دباس، قال الجابي: "بعد مباراة إيران كتبت منشوراً قاسياً ضد القائمين على الكرة السورية"، كاشفاً عن محاولة الدباس استقطابه لصفه عبر تسلمه المكتب الإعلامي للاتحاد.

ودعا الجابي إلى استبعاد كل من كان له يد في مهزلة كأس آسيا وإيران، وكل من تنازع على شارة الكابتن مهما كانت نجوميته، متابعاً "يجب استبعاد ستة  أو سبعة لاعبين من الأسماء الكبيرة ممكن كان لهم يد في تخريب المنتخب لأهداف شخصية واستقدام لاعبين صغار من الأولمبي".

وأكمل الجابي "عندها سترى هؤلاء اللاعبين يسعون كثيراً للعودة إلى المنتخب وسيقدمون ضعف عطائهم"، مشيراً إلى ضرورة معالجة هذا الوضع لأن التصفيات كأس العالم قريبة.

وختم الجابي حديثه لشام إف إم: "المنتخب متشرذم وفيه انقسامات كبيرة وأحزاب، ولاعبو الصف الأول بدأوا بالتململ، واختلاق الأعذار للهروب من تمثيل المنتخب دون إثارة نقمة الشارع الرياضي".

وكان اتحاد كرة القدم أصدر بياناً أكد فيه عدم صحة الأخبار بشأن وجود خلاف من أي نوع بين لاعبي المنتخب، لافتا إلى أن مغادرة عمر السومة لمعسكر الفريق وعدم مرافقته له في رحلته إلى أوزبكستان، كان بناءً على طلب تقدم فيه السومة منذ المعسكر الداخلي بدمشق، لارتباطه بمناسبة اجتماعية خاصة وقد وافقت له إدارة المنتخب على ذلك.

 

000