ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

رئيس الحكومة: لا أخجل من الاعتذار إذا أخطأت، والوزير الذي لا يملك أجوبة عن أسئلة الناس غير جدير بمنصبه
رئيس الحكومة: لا أخجل من الاعتذار إذا أخطأت، والوزير الذي لا يملك أجوبة عن أسئلة الناس غير جدير بمنصبه

خاص - شام إف إم

كشف رئيس مجلس الوزراء، عماد خميس، عن خطة جديدة قيد الدراسة، تمنع دخول عناصر الجمارك إلى المحلّات، مؤكداً أن ذلك لا يعني إيقاف حملة مكافحة التهريب المستمرة منذ أكثر من شهر.

وقال خميس في اجتماع مع إعلاميين من القطاع الخاص استمرّ لمدة خمس ساعات دون توقف: "هناك دراسة جدية لآلية دخول عناصر الجمارك إلى المحلات، وهناك أيضاً عقوبات بحق اصحاب المحلات التي يتم الكشف عن مهربات لديها".

وتناول خميس عدداً من المواضيع الخدمية والمحلية المتعلقة بقطاعات الطاقة والمشاريع والاستثمارات والحالة الاقتصادية للمواطن، مؤكداً بذات الوقت أنه "لا يخجل من الاعتذار في حال الخطأ، ويقبل النقد مهما كان، لكن شريطة أن يكون نقداً حيادياً، يتناول المشكلة من ناحية، والرد من جانب الحكومة من ناحية ثانية".

وحضر الاجتماع وزير الإعلام، عماد سارة، وممثلون عن إذاعة «شام إف إم» وعدد من الإذاعات والصحف ووسائل إعلام القطاع الخاص.

وفيما يتعلق بموضوع "إشاعة رفع الدعم عن البنزين"، كشف خميس أن الحكومة حالياً تدرس وسطي استهلاك السيارات، وتبيّن النتائج الأولية أن المعدل الوسطي لأكثر من 90% من السيارات هو 120 ليتر تقريباً في الشهر الواحد، وهذه الكمية التي تستحق الدعم، مؤكداً بذات الوقت أن الموضوع لا زال قيد الدراسة، ولم يصدر قرار حكومي بتخفيض الكميات المدعومة حتى الآن.

ونوّه خميس إلى أن أغلب أصحاب السيارات لن يتأثروا بالقرار في حال صدوره، وإنما قد يتضرر أصحاب السيارات الفخمة التي تستهلك كميات أكبر من البنزين.

وطالب الإعلاميون والصحافيون الحاضرون، رئيس الحكومة، بمعلومات وتجاوب سريع من قبل الوزراء الذين يمتنعون عن التصريح للإعلام في أغلب الأحيان، ووعد خميس بدوه أن يوجه إلى فريقه الحكومي تعميماً بضرورة التعاون والتجاوب مع الإعلام، ومشدّدا بذات الوقت إلى أن "الوزير الذي لا يملك أجوبة عن أسئلة الناس، غير جدير بمنصبه"