ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

مسلسل سقوط الخلافة ينسف الرؤية العربية التقليدية للعثمانيين

عباس النوري في دور السلطان عبد الحميد
عباس النوري في دور السلطان عبد الحميد

 

للمرة الأولى في الدراما التلفزيونية العربية يظهر العثماني كشخصية إيجابية، وذلك في مسلسل سقوط الخلافة الذي يتحدث عن سيرة حياة السلطان عبد الحميد الثاني، الذي يوصف في المصادر التاريخية العربية بالمستبد.

وبالإضافة إلى الجمهور العربي سيشاهد الأتراك هذا المسلسل الذي كتبه يسري الجندي وأخرجه محمد عزيزية، ويشارك فيه عدد كبير من نجوم الدراما العرب من سورية ومصر وفلسطين والأردن والعراق.

ويعيد المؤلف يسري الجندي و المخرج محمد عزيزية في هذا المسلسل النظر في الروايات التي تناولت فترة انهيار دولة الخلافة الإسلامية، أي الإمبراطورية العثمانية، من خلال شخصية عبد الحميد الثاني، وأبرز الشخصيات التي عاصرته وحاولت معه إعادة تجديد هذه الإمبراطورية، إلا أن المحاولات باءت بالفشل.

ويعرض المسلسل لجذور القضية الفلسطينية، من خلال الضغوط التي مارستها الحركة الصهيونية ومؤسسها تيودور هرتزل وموقف عبد الحميد الصلب في رفض السماح بالهجرة اليهودية إلى فلسطين أو في بيع أراض فلسطينية لبناء مستوطنات يهودية، على الرغم من الضغوط الأوروبية التي مورست عليه.

واعترف السيناريست يسري الجندي بأن مضمون المسلسل وأحداث حلقاته تحمل إسقاطات عديدة علي الواقع الذي نعيشه حاليا مشيراً إلي أن المؤامرات والمكائد عندما تجتمع مع الضعف والتراخي وصعود العملاء تكون المحصلة هي السقوط المهين والمدمر.

ويستخدم الجندي القضية الفلسطينية كجزء من الحكم على تقييم المرحلة التاريخية، وتقييم شخصية السلطان عبد الحميد، على اعتبار أنها القضية المركزية التي أدت إلى سقوط الخلافة الإسلامية.

و يحاول المسلسل أيضا الكشف عن العوامل التي أدت إلى الحال التي وصل إليها العرب حاليا ويدحض الاتهامات التي تلصق بالعثمانيين دوما وتصفهم بأنهم سبب تأخر العرب والمسلمين، كما يعرض المسلسل بداية ظهور التيار العلماني داخل تركيا. التي يقدمها المسلسل الكثير من الجدل نظراً لأنها تنسف الأساس الذي قام عليه الوعي العربي المعاصر الذي كان يرى في السلطان عبد الحميد رمزاً للاستبداد والظلم.

يلعب دور السلطان عبد الحميد النجم السوري عباس النوري، ويلعب الفنان جهاد سعد شخصية المصلح العثماني مدحت باشا، ومن مصر يشارك في العمل، سميحة أيوب التي تؤدي دور أم عبد الحميد الثاني، عبد الرحمن أبو زهرة، وأشرف عبد الغفور، وسامح الصريطي، وعبد العزيز مخيون، وأحمد ماهر، ومصطفى حشيس، وفايق عزب، وفاروق فلوكس وآخرون. ومن فلسطين غسان مطر، ومن العراق نادية العراقية وباسل قهار.

شام نيوز